الاشتراكات

اشتراك مدى الحياة يشمل كل المحتوى: خلاصات كتب المدير ورجل الأعمال العربية والإنجليزية – خلاصات كتب التربية والتعليم العربية والإنجليزية – المختار الإداري – علاقات – صحتك ثروتك - الموسوعات الصوتية الإدارية والتربوية – الاستشارات – المقالات - الكتب العربية - الحقائب المتخصصة من عام 1993 + عام جديد قادم. هنا يحتفظ العميل بمكتبته السابقة مدى الحياة – مع محرك البحث – وإن لم يجدد اشتراكه لاحقًا.

اشتراك لسنة واحدة- يشمل كل المحتوى: خلاصات كتب المدير ورجل الأعمال العربية والإنجليزية – خلاصات كتب التربية والتعليم العربية والإنجليزية – المختار الإداري – علاقات - صحتك ثروتك - الموسوعات الصوتية الإدارية والتربوية – الاستشارات – المقالات - الكتب العربية - الحقائب المتخصصة من عام 1993 + عام جديد قادم. يشترط التجديد كل عام للاحتفاظ بالمكتبة السابقة.

الاشتراك يشمل الموسوعة التربوية المسموعة + خلاصات كتب التربية والتعليم العربية والإنجليزية منذ بداية صدورها عام 2011 + عام جديد قادم + الكتب العربية - الاستشارات – المقالات، هنا يحتفظ العميل بمكتبته السابقة مدى الحياة – مع محرك البحث – وإن لم يجدد اشتراكه لاحقًا.

يشمل السلسلة الكاملة من حلقات الموسوعة الإدارية المسموعة (146 حلقة) الإدارة في السيارة مصنفة بالموضوعات والسنوات، مع حق الإحتفاظ بها وسماعها وتحميلها في كل زمان ومكان وبكل الوسائل الناطقة.

اشتراك لسنة واحدة - يبدأ من تاريخ الاشتراك - لمدة 12 شهرا قادمة في أي من إصدارات أو نشرات (خلاصات كتب المدير ورجل الأعمال - المختار الإداري - علاقات - خلاصات التربية والتعليم – صحتك ثروتك)، الاشتراك يشمل الاستشارات والمقالات. هنا يحتفظ العميل بمكتبته السابقة مدى الحياة – مع محرك البحث – وإن لم يجدد اشتراكه لاحقًا.

الاشتراك المتخصص يتضمن شراء أي مكتبة من تاريخ الصدور ولمدة عام قادم، حيث نوفر لكل مدير حقيبتة من خلال 12 مجموعة مقسمة حسب الإدارات في المؤسسات ليكوّن كل مدير مكتبتة الخاصة. تستخدم المكتبات أيضاً في البحوث والدراسات والتعليم المستمر كمساند أو بديل للتدريب لنلبي احتياجات كل الأقسام و الإدارات. هنا يحتفظ العميل بمكتبته السابقة مدى الحياة – مع محرك البحث – وإن لم يجدد اشتراكه لاحقًا.

مقال الأسبوع
الإعلام آخر من يعلم
بقلم :نسيم الصمادي
من محاضرة سابقة حول "المسؤولية المجتمعية للإعلام"معروفٌ عني في دائرةِ الأصدقاءِ والعملاءِ أنني مفرِطٌ في التفاؤلِ. فقد منعني تفاؤلي الدائم من الاستثمارِ في "البورصات" المحلية والعالمية، فنفذتُ بجلدي، وصارَ بإمكاني أن أتحدثَ من خارجِ دائرةِ الأزمةِ. وها أنا أعتمر قبعة "إدوارد دي بونو" وأتحدثُ بلغةٍ متشائمةٍ. فلا ضير في أن يعلو صوت واحد متشائم حتى وإن بدا نشازًا؟ فنحن نعيش في عالم "ناشز"! ولذا فأنتم تعرفون سبب هذا التشاؤم؛ إنه الأزمات المتواترة التي تجتاحُ العالمَ، والتي من الصعبِ القولُ بأنَّ ورا .....