الأعداد المجانية

الرئيسية / حلقات الإدارة المسموعة / حلقة كتاب

لماذا ننام

العدد: 810 من سنة 2020 نيسان (أبريل)

المــــــــؤلـــــــــــــف : ماثيو ووكر

الموضوع الرئيسي : الصحة والسعادة

فقرة عن الحلقة المسموعة

حتى عهدٍ قريب، كانت نصيحة الأطباء والخبراء: كُل وتَحرَّك ونَم. في عصر كورونا وفيروس كوفيد-19 والحجر الصحي والحبس المنزلي تبدلت النصيحة إلى: نَم وكُل وتََحرَّك. النوم اليوم هو المصدر الأول للمناعة والصحة البدنية والنفسية، والسعادة أيضاً! ولم لا؟ نَم 8 ساعات على الأقل يومياً. فالنوم يؤثر في أدائك الذهني والبدني وأسلوب حياتك. كلنا نعرف صعوبة الحصول على نوم هادئ في ظل ضغوط الحياة المعاصرة وتفشي الوباء والجوائح المتواترة. يرى مؤلف الملخص "ماثيو ووكر" أن بقاءنا في بيوتنا فرصةً لتغيير عاداتنا، حتى لا نعاني من القلق والأرق، ثم الاكتئاب لا سمح الله. لتعرف ما إذا كنت تعاني من اضطراب في النوم أم لا، اسأل نفسك: هل أستيقظ في الموعد المطلوب من دون منبه؟ وهل أستطيع أداء عملي بشكل طبيعي من دون كافيين ومنشطات؟ ولأن النوم غذاء للذاكرة، فإن كبار السن يحتاجونه مثل الأطفال وأكثر. إذ يعجز من لا ينامون جيداً عن التركيز على مهماتهم، وتحتفظ عقول من ينامون ويحلمون جيداً بالمعلومات لفترات أطول، لأن التعلُّم يبدأ باكتساب المعلومات ثم تثبيتها لاسترجاعها عند الحاجة. النوم الكافي علاجٌ شافٍ للقلق والشد العصبي والسلوك المتهور. والحرمان من النوم هو سبب الانفعال والصراخ وعدم ضبط النفس وأمراض السمنة والسكري وضغط الدم والسرطان والزهايمر. لتنعم بنوم صحي: تجنب تناول الكحول والنيكوتين، ونَّم واستيقظ في وقت محدد قدر المستطاع، وتعرض لأشعة الشمس على الدوام. فالنوم مثل الصوم، يساعدنا على أداء جسدي وذهني أفضل.

العناوين الداخلية في الحلقة المسموعة

لماذا ننام؟ وكيف يحدث النوم؟

مراحل النوم

كيف ننام

على مرِّ الحياة

النوم غذاء الذاكرة

خطر الحرمان من النوم

لماذا لا تستطيع أن تغفو؟!

السلوك المتهور

الآثار الصحية

حالمون أم يسيرون نياماَ؟!

نصائح صحيحة لنوم صحي

استرد حقك في النوم

الرقم الدولي للكتاب (ISBN)

978-1501144318

عدد صفحات الكتاب

368

مدة الحلقة بالدقيقة

27

تاريخ إصدار الكتاب

2020 / 4