الأعداد المجانية

1316#

المقابلة الشخصية

كيف اجتاز المقابلة الشخصية لوظيفة مدير و ما هى اهم السمات الشخصية لوظيفة مدير

الإجابة

عميلنا العزيز

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بخصوص سؤالك عن المقابلات الشخصية:، يمكننا أن نقدم القواعد الذهبية التالية:

أولا:  تحدث عن إنجازاتك الملموسة فقط وغير القابلة للنقاش، أو الخاضعة للتشكيك والجدل، ولا تنس التنويه بإنجازات الآخرين، لا سيما من يعملون معك.  انسب إنجازاتك لنفسك، وإنجازات الآخرين لأصحابها؛ وكن موجزا ومحددا.

ثانيا: ارسم آفاقا أو أفقا واحدا .. وواضحا للمسقبل، ثم ضع على الطريق تلك العلامات التي ستوصلك أو (توصلكم إليه).

ثالثا:  لا تنس أخطاءك والمعوقات التي واجهتك، وكن إيجابيا تجاه الأخطاء المرتكبة والمعوقات والعقبات التي صادفتك أنت وفريقك معا.

رابعا:  استبعد العواطف .. لأننا عندما نطلب شيئا بقوة، فإن عواطفنا تسبقنا وتتحدث بدلا عنا.  قدم تصوراتك وخطط  المجردة، بعيدا عن طموحك الذي يقودك لتؤدي ربما بصوت عال وبحماس مفرط.  افصل بين مشاعرك الداخلية، وأحاسيس من يسمعونك، وحاول مزج التقاعلات العاطفية وكأنك تجلس في منتصف الطاولة، وليس على الطرف المقابل منها.

خامسا:  كن جادا وجديدا في طروحاتك ومرافعاتك، وكن أنت، دون تطويل أو تطبيل وأيضا دون تمثيل، لأن اللسان ينطق بما يدور في العقل، ويخالج الجوارح.

سادسا:  أوضح وأوجز وركز على أنك في مرحلة انتقالية، وأنك تتحدث بلغة البيزنس، يعني:  "الشغل .. شغل".  فالمسألة ليست علاقة شخصية ولا مناسبة اجتماعية، وكونك إنسان لطيف وطيب وحيي، يجعلك أكثر أحقية - وليس أقل احقية - في الترقية.

سابعا:  قارن نفسك بنفسك، ولا تقارن نفسك بالآخرين.  فما تريده أنت تستحقه، وأنت تفوز في رحلة كفاح ذاتية، ولست في مجال منافسة مع أحد سواك.  ركز على أنك اليوم أفضل من العام الماضي، وليس أفضل من زملائك أو رؤسائك أو مرؤوسيك.  وإن كان هناك من سيحقق التميز أو يوصف بالأفضل فهو فريقك، أو إدارتك، أو قسمك أو مؤسستك، ومجتمعك كله أيضا.  ولم لا؟

ثامنا:  أوضح أنك ترغب بالكثير، وتطلبه .. لأنك تستحقه، ولأنك مستعد الآن وغدا لأن تثبت جدارتك، ولأنك حقا مستعد أيضا لأن تدفع ثمن نجاحك.

نظنك تستطيع بهذا الروح، وهذه اللغة، وهذه الطاقة الإيجابية أن تعكس قدرتك المدعومة برغبتك في الفوز بالوظيفة أو الترقية القادمة، والتي تليها أيضا.

ومن شأن هذه المقابلات أن تطلع الممتحن على شخصيتك، ومواطن قوتك، ونقاط ضعفك، ومدى قدرتك على تحمل المسؤوليات والأعباء، وما إذا كنت ممن يفضلون التعاون والعمل الجماعي أم لا. لتخطي هذه المرحلة بسلام، انتبه لإجابتك عن الأسئلة التالية:

  • ما سمات وظيفتك السابقة؟ يطلع هذا السؤال الممتحن على مهارات وظيفتك التي تمارسها بصفة يومية، بالإضافة إلى حجم المسؤوليات التي يمكنك تحملها ومدى إمكانية الاعتماد عليك، كما أن شرحك الدقيق والصادق للدور الذي تلعبه في وظيفتك السابقة يعكس مدى خبرتك وكفاءتك لتولي الوظيفة.
  • ما أكبر مشكلة واجهتك وكيف تعاملت معها؟ من خلال هذا السؤال يستطيع الممتحن استخلاص مفهوم "التحدي" لديك، فكن حذراً عن اختيار المشكلة التي ستطرحها.
  • كيف تصف مديرك السابق؟ هذا السؤال بمثابة فخ يقع فيه الكثير من المتقدمين للوظائف. فهو يهدف إلى معرفة مدى ولائك لرئيسك السابق، فهل ستذكر محاسنة أم ستذمه في غيابه، وما هي الأسباب التي دفعتك لوصفه بهذا الشكل؟ وبهذا سيتبين للمتحن مدى احترامك لرؤسائك ومدى احترامك لأخلاقيات العمل. تمهل عند الإجابة عن هذا السؤال ولا تدع مشاعرك تنجرف نحو المدح أو الذم المبالغ فيه.
  • لم تركت وظيفتك؟ لا تخف من هذا السؤال فكل ما يريد معرفته هو ما إذا كنت قد أقلت من عملك أم تركته بمحض إرادتك. فإن استقلت منه، اذكر أسباباً منطقية مثل: بحثك عن فرصة أفضل لتنمية مهاراتك ولا تتذرع بضآلة الراتب لأنه سيراك إنساناً مادياً لا يهمه سوى منفعته الشخصية. وإن قلت فاذكر الأسباب بصدق لأنه قد يتصل بشركتك القديمة ليتأكد من هذه الأسباب.
  • ما هي أفضل صفاتك؟ يجب ألا تتضمن الإجابة على هذا السؤال صفات مثل: الذكاء، الولاء، العمل بجدية. لأن الممتحن يود أن يرى دليلاً دامغاً على أنك ملائم للوظيفة وتستطيع المساهمة بمجهودك. فكن موضوعياً.
  • ما هي أسوأ صفاتك؟ عليك بالبحث عن نقاط الضعف التي يمكن الحاقها في جعبة نقاط القوة، كعدم التحلي بالصبر الذي يمكن ترجمته إلى التلهف لزيادة الانتاجية.
  • ما المكان الذي تود أن تجد فيه نفسك بعد خمسة أعوام من الآن؟ لا تحاول ذكر أي منصب كرد على هذا السؤال إلا المنصب الذي تقدمت إليه. أما أفضل إجابة في تلك التي لا تتضمن ذكر أي منصب على الإطلاق. ولكنها تتضمن في نفس الوقت رغبتك في احراز تقدم في اختصاصك، لتكن اجابتك إذاً "أن احرز تقدماً في وظيفتي"
  • من كان أقل المديرين تفضيلاً بالنسبة لك؟ انتبه فالمقصود من هذا السؤال هو تحريضك على التذمر ممن يفترض أن يكون ولاءك الأكبر له. فكل ما عليك القيام به هو تحوير إجابتك عن هذا السؤال، مركزاً على المهام التي كلفك بها مديرك السابق متحدياً بها قدراتك، وكيف كانت استجابتك.

ولا تنس أن:

  • ارتد ما يظهرك في أفضل صورة، لأن الملابس التي تعطيك شعوراً رائعاً ستعكس لغة جسد أكثر ارتياحاً.
  • اعتدل في جلستك، قدماك على الأرض وظهرك مستقيم.
  • امتنع عن أرجحة ساقك أو الإفراط في تبديل وضعها كي لا تعكس توترك، استخدم يدك للتعبير عند الحاجة لكن ضعها على ركبتيك حتى ذلك الحين.
  • لا تعقد يدك كي لا تشعر الممتحن أنك تعزل نفسك عنه.
  • في حالة الوقوف، لا تضع يدك في جيبك، وافرد ذراعيك إلى جانبك
  • احتفظ ببعض المسافة، فلا تفرد ذراعيك فوق مكتب الممتحن.
  • استخدم الأدوات المساعدة عند الحاجة، فإذا كنت ترتاح للإمساك بقلم، افعل ذلك.
  • احتفظ بالتواصل البشري مع تجنب التحديق في العيون.

المهارات الوظيفية هي:

ثمة طريقة أخرى لتناول تشكيلات نقاط القوة، وهي تحديد أنماط الخصائص الوظيفية التي تتطابق مع مهارات محددة.  وفيما يلي مجموعة من المواقف التي من الأفضل لو تم تنفيذها على أيدي أشخاص متميزين في مهارات تنفيذ معينة.  إنها بعض التركيبات الشائعة التي تمت فيها المزاوجة على أفضل نحوٍ بين وظائف أو أنشطة وظيفية محددة ومهارات معينة.

  • العمل كثير التفاصيل:  أية مهمة تتطلب الكثير من التفاصيل، مثل متابعة معلومات متفاوتة ومتباينة بصورةٍ مستمرة، من الأفضل إسنادها إلى شخص يتمتع بذاكرة حاضرة وقدرة كبيرة على التركيز.
  • العمل الاستراتيجي:  بصورةٍ عامة، يمكن إنجاز أي نشاط أو منصب يتطلب تفكيرًا إبداعيًا أو غير نمطي على أفضل وجه إذا أُسند إلى شخص يتمتع بقوة الملاحظة والمرونة.
  • معالجة المشكلات وإدارة الأزمات:  من الأنسب إسناد أي نشاط يتطلب التعامل مع اضطرابات مستمرة وضغوط كبيرة إلى شخص يتمتع بالقدرة على تحمل الضغوط والمرونة والتحكم الانفعالي.
  • العمل بشكلٍ مستقل:  إذا كنت ممن يفضلون العمل بصورةٍ استقلالية مهما استغرقت من وقت، فلا بد أن تتمتع بقدرة كبيرة على المبادرة وبدء المهمات فورًا، مع التركيز وإدارة الوقت.  وإلا فستجد نفسك تقضي وقتًا طويلاً متنقلاً من مكان إلى آخر على مدار اليوم دون أن تحقق الكثير.
  • العمل شديد التفاعلية:  تحتاج مواقف العمل التي تتضمن تفاعلات وتعاملات مع الكثير من الأشخاص إلى مهارة المرونة.  ومثالٌ على ذلك الوظيفة التي تتطلب قدرًا كبيرًا من المشاركة أو العمل الجماعي، كأن تكون مديرًا أو عضوًا في فريق أحد المشروعات، وكذلك المواقف التي تتطلب التعامل مع أشخاص عدة في غضون فترات زمنية قصيرة، كمدير مركز الاتصالات.
  • الإبداع والأفكار الجديدة:  قد يتعلق هذا الجانب بوظائف تتضمن تطوير المنتجات وطرح أفكار جديدة، كالبحث والتطوير أو إنشاء شركة جديدة، حيث تتجلى الفرص لأعمال جديدة المهارات المطلوبة:  المرونة وقوة الملاحظة.
  • إدارة الإنتاج والتوريد:  يحدث هذا في الشركات التي تولي أهمية كبيرة للتنفيذ وإنجاز المهمات وتسليمها في مواعيدها. المهارات المطلوبة:  المبادرة ووضع الأهداف وتحقيقها وإدارة الوقت.
  • العلاقات بالعملاء:  قد تكون علاقات العملاء والنظر في شكاواهم هي القيمة التي تضعها الشركة على قائمة أولويات مندوبيها ومسؤولي خدمة المبيعات فيها.  وقد تتضمن أيضًا الأشخاص الذين يتعاملون بشكلٍ مباشر مع المستهلك أو العميل، غالبًا عندما تكون لديه شكوى المهارات المطلوبة:  المرونة والتحكم الانفعالي.
  • المحصلة النهائية للإنتاج أو الإيرادات:  توجد بعض الأقسام والشركات التي تركز جُل اهتمامها على الأرقام، فتضع الأرقام في صدارة اهتماماتها الأخرى.  وبطبيعة الحال، تستطيع أن تدرك ذلك بسهولة إذا كنت من العاملين في أحد هذه الأقسام أو الشركات المهارات المطلوبة:  وضع الأهداف وتحقيقها والتركيز والتخطيط وترتيب الأولويات.
  • التسويق:  تميل الشركات التي تهتم بدرجة كبيرة بالتسويق إلى وجود أقسام مبيعات تؤهلها بيئات العمل غير الصارمة فيها أن تكون مستقبلاً جيدًا للأفكار الجديدة. المهارات المطلوبة:  المرونة والتخطيط وترتيب الأولويات وقوة الملاحظة.
  • المبيعات:  إذا كنت تعمل في قسم المبيعات، فمن المحتمل أنك تعلم بالفعل الشكل الذي تقدر به الشركة عملك.  فبصرف النظر عن حجم الشركة، يعتبر قسم المبيعات واحدًا من الأقسام التي تستطيع تحديد قيمتها للشركة بصورةٍ أكبر.  فتستطيع، على سبيل المثال، أن تعرف مدى التقدير الكبير الذي تحظى به إدارة المبيعات لدى الشركة عندما يتصل المدير التنفيذي بصفةٍ شخصية بمندوب المبيعات أو مدير المبيعات بعد عملية بيع مهمة المهارات المطلوبة:  المرونة والتحكم الانفعالي ووضع الأهداف وتحقيقها.
  • إدارة المبيعات: فإن الشخص يفترض أن ماهرًا جدًا في وضع أهداف طويلة المدى لموظفي المبيعات أو مناطق التوزيع، مع قدرته أيضًا على متابعة سير العمل لكل موظف في قسم المبيعات، وتقدير توقيت دورة المبيعات بدقة لتقدير الميزانية في مقابل السلع المتاجر فيها، مع القدرة أيضًا على التفكير بطريقة منهجية والبراعة في نقل صيغ حسابية فعالة لفريق المبيعات من أجل رفع مستوى أداء أفراده في المستقبل المهارات المطلوبة:  التخطيط وترتيب الأولويات والتنظيم وإدارة الوقت وقوة الملاحظة
  • خدمة العملاء:  قد تمثل خدمة العملاء قيمة في الوظائف التي تتضمن اتصالات بالعملاء، مثل مراكز الاتصالات أو حتى وكلاء خدمة العملاء أو موظفي خط الدفاع الأخير قبل فقد عميل معين المنوط إليهم بمهمة النظر في شكاوى العملاء.  وقد تضم أيضًا ممثلي خدمة العملاء المبادرين الذين يستطيعون التعامل مع مختلف أنماط العملاء. المهارات المطلوبة:  كبح جماح النفس والمرونة والتحكم الانفعالي والمبادرة.
  • الصيانة والخدمات:  قد يكون ذلك في الوظائف التي تتضمن عمليات الصيانة التي تعقب عملية البيع المبدئية.  وعلى عكس خدمة العملاء التي قد يتم التعامل فيها مع العميل من خلال شخص معين ينظر في شكواه ويرد عليها، قد تشمل خدمات الصيانة الشركة بأكملها، مثل نواقل التليفونات اللاسلكية المصممة خصيصًا لتوفير خدمة على مدار الساعة للعملاء.  وفي الواقع، فإن العمل في مجال الخدمات يعني بيع شيء غير ملموس ولا يمكن رؤيته، ويجب أن تعلم إذا ما كانت شركتك تقدر هذه الخدمة، وهو أمر تستطيع أن تستشفه بسهولة من خلال تأكيد الإدارة العليا المستمر داخل الشركة:  "شعارنا الخدمة في المقام الأول".   المهارات المطلوبة:  المبادرة ووضع الأهداف وتحقيقها.
  • الاتصالات:  إن القدرة على التواصل الجيد لا ترتبط بالضرورة بمهمة أو وظيفة بعينها، ولكن لها أهمية كبيرة في الشركات التي تحرص على نشر المعلومات وتبادل الأفكار. المهارات المطلوبة:  التخطيط وترتيب الأولويات والتنظيم ووضع الأهداف وتحقيقها.
  • إدارة المشروعات:  قد يحمل لواء الاهتمام بهذه القيمة في الشركة مديرو المشروعات الرسميون الذين من صميم عملهم إدارة المشروعات بنجاح في حدود الوقت أو التكلفة أو النطاق الموضوع، دون الإضرار بالطبع بمستوى الجودة.  وقد تتضمن أيضًا أنشطة مؤقتة محددة البداية والنهاية بهدف طرح منتج جديد أو خدمة جديدة. المهارات المطلوبة:  التخطيط وترتيب الأولويات والتحكم الانفعالي ووضع الأهداف وتحقيقها.

ولقد أرفقت لك بعض الخلاصات التي حولت هذه النظريات إلى واقع عملي مع استراتيجيات تطبيقها:

  • وظـــائف خاليـة: إيجاد وتعيين والاحتفاظ بأفضل العاملين

العدد: 111 - من سنة 1997 آب (أغسطس): تتوجه الخلاصة لمن يمرون بالتجربة الصعبة لاختيار وتعيين العاملين الجدد. وتمنحهم كثيرا من النصائح والإستراتيجيات الفعالة للمفاضلة بين المرشحين والاختيار من بين المتقدمين، للوظائف الشاغرة.

  • كيف يمكنك تحريك جبل فوجي؟: أسرار اختبار واختيار الموظفين في ميكروسوفت

العدد: 263 - من سنة 2003 كانون الأول (ديسمبر) تكشف الخلاصة أسرار اختيار الموظفين والتعيين داخل شركة ميكروسوفت والأسئلة التي تطرح على المرشحين لتقييم مهاراتهم وشخصياتهم وقدراتهم. وبذلك فهي لا غنى عنها لكل من يعملون في أقسام الموارد البشرية ومجال تعيين الموظفين، بل وللموظفين أنفسهم الذين ينوون التقدم لشغل مناصب في كبريات الشركات التي تسعى لتنمية رأس المال الفكري والبشري فيها.

  • حرب المواهب: كيف تجتذب الموظفين المتميزين وتحتفظ بهم

العدد: 220 - من سنة 2002 شباط (فبراير): تمكنك الخلاصة من إجراء مقارنة مرجعية لقياس المواهب التي تمتلكها شركتك مقارنة بما يمتلكه منافسوها من مواهب. كما تساعدك في البحث عن المواهب والعثور عليها. وتمدك بمعايير فعالة لقياس مواهب الموظفين، واتخاذها أساساً لتقييم الأداء والمكافآت والترقيات. وتحدد لك الطرق المثلى للتدخل المباشر في تعيين وتشغيل ونقل وترقية وتحريك الموظفين الموهوبين، بغرض تطعيم المؤسسة بمزيد من المواهب، ورفع مستوى الأداء.

  • إدارة المواهب: البرنامج العملي للتمتين

العدد: 363 - من سنة 2008 شباط (فبراير): يُطلِق خبراء الإدارة اصطلاح "ذكاء الموهبة" على عملية قياس مدى اقتران المواهب بالإنجازات: فلا نستطيع أن نصف أي شخص بأنه موهوب إلا إذا أحسن استثمار مهاراته الفطرية ومواطن قوته في أداء مهامه على أكمل وجه. فمثلاً نقول: "إن فلانًا يجيد إدارة الوقت" إذا كان يحسن ترتيب أولوياته طبقًا للوقت المتاح، وانطلاقًا من رؤية بعيدة المدى، واستنادًا إلى المباديء الإنسانية السامية التي يجب أن يعيش وفقًا لها؛ لأن استغلال المواهب بطرق سلبية يحولها من أسلحة في أيدينا إلى أسلحة في نحورنا.

  • ستيف جوبز "الثاني" : كيف نكتشف المواهب الإبداعية الخلاقة وننميها

العدد: 523 - العدد الأول من سنة 2014 كانون الثاني (يناير): تطرح الخلاصة سبلاً غير تقليدية لاكتشاف المبدعين وكيفية تنميتهم. للتعرف على هذه السبل، لا تفوِّت هذه الخلاصة.


للاطلاع على مزيد من الاجابات التفصيلية لسؤالك يمكنك الدخول على الاعداد التالية
وظائف خالية
كيف يمكنك تحريك جبل فوجي؟
حرب المواهب
إدارة المواهب
ستيف جوبز الثاني
مع تحيات
إدارة الاستشارات والتوجيه
Coaching
بقيادة : نسيم الصمادي
www.edara.com

شادي الخطيب

بتاريخ 08/03/2021