اشتراك تجريبي

1358#

المدير الفعال

كيف تصبح مدير فعال

الإجابة

عميلنا العزيز

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يمكن أن نعتبر المديرين موظفين تنفيذيين.  ويمكن أن نعتبر كل موظف يضيف قيمة معرفية أو يتعامل بالمعرفة، موظفاً تنفيذيا، بشرط أن يكون لمساهمته القدرة على التأثير في المؤسسة بشكل جذري.

العمل التنفيذي لا يقاس بالكم، ولا حتى بتكلفة العمل أو بحجم الموارد المخصصة له. بل يقاس بالنتائج الناجمة عنه. وبذلك تصبح الفعالية التنفيذية هي السبيل الوحيد للانسجام المجتمعي والتنظيمي وتوافق احتياجاته: فهي توفق بين حاجة المنظمات للحصول على مساهمات الأفراد؛ وبين حاجة الفرد لإنجاز أهدافه. ولذلك أصبح تعلم الفاعلية مسألة حتمية.

لكي تصبح مديرا ناجحا ليست مهمة سهلة. أنها ليست فقط مسألة اتخاذ القرارات الصحيحة لمنشأتك، ولكن عليك أن تكون قائدا جيدا.هذا يعني أنك في حاجة إلى معرفة كيفية مواجهة ومعالجة مختلف المشاكل. المعرفة ضرورية ولكن الأهم من ذلك هو رؤية جيدة حول مستقبل المنشأه، والقدرة على إنشاء فريق عمل جيد، مع علاقات متينة على عدة مستويات صاعدة مع رؤسائك، ونازلة مع مرؤوسيك، وأفقية مع زملائك ومتشابكة مع عملائك ومورديك. لذا عليك أن تكن قائداً فعالاُ.

واﻟﻘﻴﺎدة ﻻ ﺗﻬﺘﻢ بالنظام والنمطية بقدر ﻣﺎ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺤركة واﻟﺘﻐﻴﻴﺮ، ﻟﺬا تركز ﻋﻠﻰ ﺛﻼث دﻋﺎﺋﻢ رﺋﻴﺴﺔ:

١. تحديد اﻻﺗﺠﺎﻩ: ﺑﻤﻌﻨﻰ وﺻﻒ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﻤﺴــﺘﻘﺒﻠﻲ الذي ﺗﺴﻌﻰ المنظمة ﻟﺘﻜﻮن ﻋﻠﻴﻪ.

٢. الحشد ﺧﻠـﻒ اﻟﺮؤﻳـﺔ: ﺑﻤﻌﻨـﻰ اﻟﺘﺤـﺮك اﻟﺴـــﺮﻳﻊ واﻻﺗﺼـﺎل ﺑﻜﺎﻓـﺔ اﻷﻃـﺮاف ﻟﺠﻤـﻊ أكبر قدر ﻣــﻦ الدعم والتأييد اﻟﻼزم ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺮؤﻳــﺔ واﻹﺳـﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ. الجديدة.

٣. اﻟﺘﺤﻔـﻴﺰ وشحذ الهمم: ﺑﻤﻌﻨـﻰ ﺗﻔﺠـﻴﺮ الطاقات اﻟﻜﺎﻣﻨﺔ ﻷداء أﻋﻤﺎل ﻏﻴﺮ روﺗﻴﻨﻴﺔ. واﻟﻬﻴﻜﻞ اﻟﻌﺎم للمنظمات يحدد ﺑﻮﺿـﻮح واﺟﺒـﺎت اﻹدارة واﻷدوات اﻟﺘـﻲ ﻳﻘـــﻮم ﺑــﻬﺎ المديرون أﻣــﺎ واﺟﺒﺎت اﻟﻘﻴﺎدة فتتحدد ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏــﻴﺮ رﺳـﻤﻴﺔ. وﻧﻈﺮاً ﻷهﻤﻴﺔ اﻟﻘﻴﺎدة ودورهـﺎ ﻓـﻲ ﻧﺠﺎح اﻟﻌﻤﻞ ﻓﺈن ﻣﻌﻈﻢ المنظمات اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ أو اﻟﺘـﻲ تطمح ﻟﻠﻨﺠﺎح لديها ﺑﺮاﻣﺞ لاكتشاف هﺆﻻء اﻷﻓﺮاد الذين ﻳﺼﻠﺤﻮن ﻗﺎدة ﻟﻠﻤﺴــﺘﻘﺒﻞ، وهذا هـﻮ الطريق ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺘﻐﻴﺮات اﻟﻌﺼﺮ ومواكبة التطور.

ولمزيد من الاطلاع اخترت لك بعض من خلاصاتنا التي تدور في فلك الإدارة والقيادة والتمييز بينهم.

  • القيادة الموقفية

العدد: 646 العدد الثامن والعشرون من سنة 2018 تشرين الثاني (نوفمبر)

  • المدير الفعال

العدد: 315 - من سنة 2006 شباط (فبراير)

  • إدارة المتناقضات: المدير .. .. ورقة عباد الشمــس

العدد: 83 - من سنة 1996 حزيران (يونيو)

  • المبادئ الاثنا عشر الحصرية للقيادة العصرية

العدد: 515 - العدد السابع عشر من سنة 2013 أيلول (سبتمبر)

  • هالة القائد: كيف تكسب احترام الآخرين كالمديرين التنفيذيين

العدد: 488 - العدد الرابع عشر من سنة 2012 تموز (يوليو)

  • وظيفة الأحلام! : دروس مستفادة من المديرين والقادة

العدد: 461 - العدد الثالث والعشرون من سنة 2011 آب (أغسطس)

  • شعرة تفصل المدير الرائع عن المدير الخانع: كيف تكون الأفضل.. وتتعلم من الأسوأ

العدد: 449 - العدد الحادي عشر من سنة 2011 نيسان (أبريل)

  • مدير لأول مرة

العدد: 23 من سنة 1993 كانون الأول (ديسمبر)

التسعون يوماً الأولى: استراتيجيات النجاح للمديرين الجدد

العدد: 275 من سنة 2004 حزيران (يونيو)

  • مدير الدقيقة الواحدة يواجه القرد: مواجهة ضغوط العمل بالترويض والتفويض

العدد: 425 العدد السابع عشر من سنة 2010 آب (أغسطس)

  • قوة التفويض الفعال: لتنجز مهامك على أكمل وجه، فوضها لغيرك

العدد: 335 من سنة 2006 كانون الأول (ديسمبر)

كما أنصحك بقراءة أعداد التمتين التي ستمكنك من استغلال القدرات الكامنة لدى الموظفين، ابحث عن كلمة تمتين، ونقاط القوة في موقعنا..


للاطلاع على مزيد من الاجابات التفصيلية لسؤالك يمكنك الدخول على الاعداد التالية
القيادة الموقفية
المدير الفعال
إدارة المتناقضات
المبادئ الاثنا عشر الحصرية للقيادة العصرية
هالة القائد
وظيفة الأحلام!
شعرة تفصل المدير الرائع عن المدير الخانع
مدير لأول مرة
التسعون يوماً الأولى
مدير الدقيقة الواحدة يواجه القرد
قوة التفويض الفعال
مع تحيات
إدارة الاستشارات والتوجيه
Coaching
بقيادة : نسيم الصمادي
www.edara.com

داليا لويس

بتاريخ 20/12/2022