اشتراك تجريبي

الرئيسية / المقالات

مَن وليس كيف

وصفة لتحقيق المزيد بتسهيل وتسريع عمل الفريق

بقلم : دان سوليفان 2022-11-27

تقدِّم هذه الخلاصة رؤية جديدة لريادة الأعمال، وتحديد الأهداف والتعاون من خلال تفويض المهام للآخرين.
كيف تركِّز إمكاناتك لتحقِّق أهدافك
عندما تحتاج إلى مساعدة شخص ما في مشروع أو هدف محدد، ينبغي أن تبحث عن شخص مؤهَّل لإنجاز المهام التي لا تتفق مع مواهبك وقدراتك، ولا يمكنك أداؤها بسهولة وكفاءة.
عندما تجد هذا الشخص، ويوفِّر لك الدعم الذي تحتاجه، يتسع أفقك، وتستوعب المزيد من الاحتمالات، وتعزِّز إمكاناتك الحالية، وتتطلَّع إلى المزيد.
استعِن بالمواهب وفوِّض المهام
تكمن أفضل طريقة لتعزيز كفاءتنا في العلاقات الوثيقة التي يمكنها مساعدتنا للحصول على الموارد التي تجعل تحقيق الأهداف ممكناً. قد تكون موارد مادية، كالمال أو الممتلكات. وقد تكون وقت شخص ما، أو مساعدته، أو رؤيته.
التسويف يُضعف ثقتك بنفسك
عندما تؤجِّل تنفيذ الخطط أو تحقيق الأهداف، فهذا يعني أنك في الأساس لديك هدف أو طموح جدير بالمحاولة، ولكنك تفتقد المعرفة أو المهارة اللازمة لتحقيقه. بمجرد أن يتضح الهدف في عقلك، ابدأ العمل مباشرةً، قد لا تستطيع تحقيقه بمفردك، ومن ثمَّ اطلب المساعدة ممَّن يمكنهم ذلك.
حرية الوقت تجلب المال
تفويض أشخاص آخرين لأداء المهام بدلاً منك يمنحك الكثير من الوقت الذي يمكنك استثماره في جوانب أخرى، لذلك اسأل نفسك: هل أرغب حقاً في بذل وقتي وجهدي وتركيزي في هذه المهمة، أم الأفضل أن يؤديها شخص آخر ربما يكون لديه الوقت والموهبة والإمكانات التي تؤهِّله حتى لإنجازها أفضل منِّي؟
راقب النتائج وليس طريقة الأداء
نيكول ويبمحامية أسَّست مكتب محاماة خاص بها، ففعلت كل شيء بنفسها في مرحلة التأسيس، حيث لم يكن لديها موظفون، وبمجرد أن أدركت أنها تحتاج إلى المساعدة، وفهمت كيف ستؤدي الاستعانة بفريق إلى تحسين حياتها العملية والشخصية، وظَّفت فريقاً بدوام كامل، وكلَّفت كل عضو في الفريق بمهام تهدف إلى تحقيق نتائج محدَّدة.
ركِّز على بناء العلاقات
العلاقات الفعالة أحد العناصر الحيوية للنجاح، وتعتمد على منح الآخرين قيمة إضافية تتمثَّــل في شيء من الحرية، فاستثمار الوقت والمال مستحيل من دون حرية التصرف، والقدرة على التواصل مع أي شخص يلزمها تبادل القيمة.
بالتركيز على القيمة التي يمكنك أن توفِّرها للآخرين، سوف تبني علاقات راسخة مع المزيد من الناس، وهؤلاء الناس بدورهم سيكونون أكثر توقاً إلى مساعدتك، ما دمت تمنحهم قيمة وحرية اختيار طريقة مساعدتك، كما يجب أن تقدِّر جهودهم وتشكرهم عليها.
التعاون يرفع سقف طموحك ويدفعك إلى مزيد من النجاح
أحياناً نشعر بالذنب إذا طلبنا المساعدة من الآخرين، ولكن طريقة التفكير هذه تدفعنا إلى العزلة بدلاً من التعاون، ممَّا يحدُّ من تقدمنا. وسِّع مشروعاتك من خلال الترحيب بالعلاقات التعاونية وتشجيعها باعتبارها ضرورة لا بد منها وليست رفاهية أو مجرد إضافة شكلية.
تأليف:
دان سوليفان: خبير ريادة أعمال عالمي، درَّب رواد الأعمال الأكثر نجاحاً على مستوى العالم.
للمزيد إليك الكتب التالية:
  1. خلاصة كتاب "قوة التفاوض الفعال" http://bit.ly/3u4ZHbz
  2. خلاصة كتاب "اعمل ببساطة" http://bit.ly/3UqQntD
 
Title: Who Not How: The Formula to Achieve Bigger Goals Through Accelerating Teamwork
Author: Dan Sullivan, Dr. Benjamin Hardy
Pages: 193
ISBN: 978-1401960582

بقلم : دان سوليفان