اشتراك تجريبي

الرئيسية / المقالات

متى تقول نعم ومتى تقول لا

ما الذي يستحق وقتك وجهدك وتفكيرك؟

بقلم : ديريك سيفرز 2022-11-06

إذا قبلت القيام بأمور غير مهمة، فلن يتسنى لك القيام بالأمور التي تُريدُها وتستفيد منها. كُلما استبعدت تلك الأمور التي لا تعنيك، زاد وقتك، وتركيزك وطاقتك التي ستوجهها إلى الأعمال التي تحبها وتتحمس لها.
تجاهَل المنتقدين
هل تشعر بالاستياء من التعليقات السلبية على منشوراتك على وسائل التواصل الاجتماعي؟ أو ضايقك أحد الأشخاص بتعليقه على فيديو لك على اليوتيوب؟ شخصيتك على هذه المواقع هي شخصية عامة كالمُمثل الذي يتقمص شخصية معينة في أحد الأفلام أو المسلسلات، فقد تكره الشخصية التي يؤديها المُمثل في بعض الأوقات، ولكنه لا يأبه لذلك، لأنها مُجردُ شخصية يؤديها وليست الانتقادات موجهة لذاته الحقيقية. وبالمثل، لدينا جميعاً شخصية معينة نتقمصها على الإنترنت، فلماذا تشعُرُ بالاستياء من التعليقات الموجَّهة لهذه الشخصية؟ افعل ما يُسعدك، وتجاهَل المنتقدين.
تخلَّص من المزاج السيئ
ماذا تفعل عندما تكونُ غاضباً أو مُحبطاً؟ يلجأُ معظم الناس إلى ممارسة الأنشطة المعتادة كتناول الطعام، والنوم، وممارسة الرياضة، والتنظيف والواجبات المنزلية، تُساعد الأنشطة الروتينية في الترويح عن النفس وتخفيف المشاعر والأحاسيس السلبية.
إن كُنتَ تَمُرُ بضغطٍ هائل في العمل، أو تراكمَت عليك الفواتير، وتشعر بالانزعاج، ففرِّغ ذلك الضغط عن طريق ممارسة الرياضة التي تفضِّلها، أو خذ قسطاً وافراً من الراحة.
إن شعُرت بحالة مزاجية سيئة، رَكِز على الروتين الذي تُمارسه عادةً، فالتركيز على المألوف يُساعدُك في التغلب على الأزمات العارضة. لا تسمح لهذه الحالة المزاجية بالاستيلاء عليك، وافعل ما في وسعك لإيجاد شيء إيجابي للتركيز عليه.
استبعد كل ما لا يلزم
اعتدنا على جمع الأشياء باستمرار، فنجمع المعلومات والشهادات والهدايا والأموال ونراكمها، ولكن بوسعنا أيضاً استبعاد كل ما لا يفيدنا لنُصبح أكثر سعادة. اعرف مثلاً المزيد عن سلوك التقليل (Minimalism) ويعني الاكتفاء بإشباع الاحتياجات الأساسية واقتناء الضروريات دون مبالغة، والحركة الجوهرية (Essentialism) التي تدعو للتركيز على جوهر الأشياء وقيمتها المجردة، ومن ثم نتخلص من الأشياء التي لا نستخدمها ولا تجلب لنا السعادة. يمكنك تجربة الصيام لتقليل الطعام الذي تتناوله والحصول على فوائد صحية، أو تفويض العمل لمساعديك بحيثُ يكون تركيزك مُنصبَّاً على الأعمال الهامة أو التي تستمتعُ بها.
تعلَّم من جديد
تَعلَّمنا جميعاً على مدار حياتنا، سواءً من خلال قراءة الكُتب أو التجارب أو نصائح الآخرين. ولكن كيف عرفنا ما نَعرفه الآن؟ وما الذي سيتغير بمرور الزمن؟ لا يعني هذا أن كُل ما تعرفه خطأ، ولكن عليك أن تتعلم دائماً لكي تتطور أبداً. احتفظ بما تعرفه، ثم استقبل معلومات جديدة، فقد تُحدثُ معلومة بسيطة تغييراً كبيراً وأثراً ممتداً. ارفض كل ما لا يفيد، وتمسك بما تريد، ورحِّب بتعلم الجديد.
تأليف:
ديريك سيفرز: مؤلف في الفلسفة وريادة الأعمال.
للمزيد إليك الكتب التالية:
  1. خلاصة كتاب "لا" https://bit.ly/3NHJa6r
  2. خلاصة كتاب "نقاط التقاء" https://bit.ly/3DEOQtw
 
Title: Hell Yeah or No: What’s Worth Doing
Author: Derek Sivers
Publisher: Hit Media
Pages: 144
ISBN: 978-1988575971

بقلم : ديريك سيفرز