الأعداد المجانية

الرئيسية / المقالات

رامي مالك المصري الذي نال جائزة أوسكار عن فيلم "الأنشودة البوهيمية"

بقلم : فريق إدارة.كوم 2019-02-26

"أنا ابن لمهاجريْن مصرييْن، وها هي قصتي تُكتب الآن". هذه العبارة جزء من كلمة استلام "رامي مالك" جائزة "أوسكار" أحسن ممثل التي تسلمها يوم 24 فبراير 2019. وهي تضاف إلى جائزة الكرة الذهبية التي حصل عليها مؤخراً عن أدائه المتميز لدور "فريدي ميركوري" الذي شكل فرقة "كوين" في فيلم "الأنشودة البوهيمية".
 
وُلد "رامي" في "لوس أنجلوس" عام 1981 لأبوين مصريين مهاجرين وترعرع وهو يتحدث اللهجة المصرية في بيته: إذ كان والداه يؤكدان له ولأخوته على أهمية الحفاظ على جذورهم المصرية. فقد اعتاد الأب على إيقاظ أولاده فجراً ليكلموا عائلتهم الكبيرة في مدينة سمالوط بصعيد مصر. 
أدى "رامي مالك"عدة أدوار ثانوية في أفلام ومسلسلات تلفزيونية في بداية حياته المهنية. ففي عام 2005، ظهر في حلقتين من الدراما الحربية التي أنتجها "ستيفن بوشكو،" ثم ظهر في أول فيلم طويل له في دور الفرعون الذي أظهر تراثه المصري. إذأسند هذا الدور إلى "مالك" في الأجزاء التالية للفيلم الذي حملت اسم "ليلة في المتحف".
 
 قادت هذه الأدوار "رامي" لحفر علامة بارزة في الأدوار الثانية في سلسلة من الأفلام المهمة مثل "بنجامين الساحر المصري" والجزء الثاني من "ملحمة الظلام". ولا ننسى دوره في الدراما التلفزيونية "السيد روبوت": إذ لعب دور قرصان حواسب آلية مذعور ونال عنه العديد من الجوائز بما فيها "أحسن ممثل للمسلسلات الدرامية" و"جائزة نقاد التلفزيون". وبعده النجاح الكبير، أعلن عن اختيار "رامي" لدور "فريدي ميركوري" في فيلم يتناول السيرة الذاتية لفرقة "كوين" ويحمل عنوان "الأنشودة البوهيمية" ليبدأ هذا النجم الموهوب مرحلة من النجاح والتألق. 
بدأ عرض الفيلم  في نوفمبر 2018، فنال أداء "رامي" المتميز تكريماً كبيراً في جميع أنحاء العالم. كما حقق الفيلم إيرادات عالية في شباك التذاكر العالمي؛ فحتى تاريخ كتابة هذا المقال، حقق"الأنشودة البوهيمية" 213.1 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا، و647.7 مليون دولار في بلاد أخرى ليحقق إجمالي إيراد عالمي بلغ 860.9 مليون دولار مقابل ميزانية إنتاج قُدرت بنحو 52 مليون دولار. 
- لدى أخ توأم اسمه "سامي" يعمل مُدرساً. "سامي" أصغر من "رامي" بأربع دقائق. ولديه أخت تكبره تُدعى "ياسمين" وهي طبيبة.
- كان والده مُرشداً سياحياً في القاهرة ثم عمل مندوب مبيعات لإحدى شركات التأمين، وكانت والدته محاسبة. 
- تزامل "رامي" في المدرسة الثانوية مع "كريستن دانست" الذي كان يحضر معه دروساً في المسرح الغنائي.
- حصل رامي على البكالوريوس في الفنون الجميلة عام 2003  من جامعة "إيفانزفيل" في ولاية "إنديانا". 
- لم يتعلم "رامي" الغناء، ولا الرقص، ولا العزف على البيانو إلا عندما أُسندت إليه بطولة "الأنشودة البوهيمية". 
- حين حصل على إجازة من فيلم "السيد روبوت،" سافر إلى "لندن" وتلقى دروساً في العزف على البيانو وتعلم افتتاحية أنشودة فريق "كوين" البوهيمية كأول مقطوعة موسيقية.
 
- أبدى كلا من "برايان ماي" و"روجر تايلور" عازفا الجيتار والطبلة الأصليين في فريق "كوين" إعجابهما بأداء "رامي" من البداية. قال "برايان ماي": "كنّا نرى فريدي فيه، كنّا نشعر بحماس رامي، رأيناه للمرة الأولى في شقة روجر. لا بد وأن مشاهدتنا له أزعجته للغاية، لكنه أذهلنا. لقد أدهشتنا قدرته على الأداء التمثيلي، إنه غير عادي"

بقلم : فريق إدارة.كوم